ما هي متتالية فيبوناتشي الرقمية واستخداماتها في تداول الفوركس

متتالية فيبوناتشي الرقمية
0

إن أردت أن تحترف تداول العملات بشكل عام، وبالتأكيد هذا هو هدفك من متابعة سلسلة مقالات تعليم الفوركس للمبتدئين المقدمة من خلال صفحات موقعكم فوركس كوكاش، إذن ينبغي عليك أن تدرك جيدًا ماذا تعني متتالية فيبوناتشي الرقمية، وأبرز مميزاتها وعيوبها، ومدى تأثيرها في إنشاء استراتيجية تداول ناجحة، وهذا ما سنعرفه خلال تلك التدوينة، فقط تابع معنا..

بادئ ذي بدء عليك عزيزي المتابع أن تقرأ درسنا عن أهم مدخل إلى الفوركس، والذي قد ذكرنا فيه أبرز أدوات تداول العملات، والتي كان من أبرزها حاسبة الفيبوناتشي، فهذا الأمر سيجعلك أكثر اطلاعًا وإدراكًا لما سنقوله اليوم..

ما هي متتالية فيبوناتشي الرقمية ؟

تعد متتالية فيبوناتشي الرقمية واحدة من أبرز المتتاليات الرياضية، والتي تمكنت من دخول سوق المال، بل واكتساحه أيضًا، ولا سيما أسواق التداول بمختلف الفئات، ولعل ذلك يفسر اهتمام العديد من خبراء تداول العملات وكذلك خبراء تداول الأسهم بها وسعيهم الدائم من أجل تعلمها وفهم استراتيجياتها، وذلك يرجع إلى كونها أصبح لخا دور كبير في تحديد اتجاهات السوق المالي بشكل عام، وخاصة في موجات اليوت والتداول الأفقي أو الهارمونيك..

حتى نفهم سويًا ما هي تلك المتتالية، لابد أن نعرف المزيد عن تاريخها وظهورها لأول مرة، وأهميتها في مجال التداول، وخاصة في تداول الفوركس..

متتالية فيبوناتشي الرقمية
متتالية فيبوناتشي الرقمية

متى ظهرت متتالية فيبوناتشي؟

ظهرت تلك المتتالية لأول مرة في العصور القديمة على يد عالم رياضيات إيطالي يدعى “ليوناردو فيبوناتشي” والذي ظهر في القرن الثالث عشر كعالم رياضيات بارع وباحث جيد، وهو من اكتشف تلك المتتالية، حيث وجد أن هناك ترابط ما بين الأرقام الصحيحة، وقد كان العالم الأوروبي آنذاك يستخدم الأرقام الرومانية، حتى قدم هذا الباحث حجج قوية جعلت العالم يتجه لاستخدام الأرقام العربية المتعارف عليها في جميع أنحاء العالم الأوروبي في الوقت الحالي..

متتالية فيبوناتشي الرقمية عبارة عم تسلسل من الأرقام الصحيحة، حيث تتكون تلك المتتالية من سلاسل لا نهائية من الأرقام الصحيحة، ولكن ما يجعلها لها إعجاز علمي ورياضي كبير أنه عندما تقسم أي رقم من أرقام المتتالية على الرقم الذي يسبقه ستجد الناتج 1.618 بالتقريب، وقد عرف هذا الرقم بالنسبة الذهبية..

لك أن تعلم أن تلك سلاسل أعداد فيبوناتشي الرقمية لا تتم بشكل عشوائي، ولكنها تتكون من سلاسل يساوي كل رقم فيها مجموع الرقمين السابقين له في تلك السلسلة، كمثال .. 0، 1، 1، 2، 3، 5، 8، 13، 21، 34، 55 …

جدير بالذكر أنه قد تم استخدام تلك المتتالية في مجالات عديدة سواق في العمليات الحسابية أو اختبارات الذكاء المعقدة، بل وتم استخدامها في الفن والموسيقى، فقد أكدت العديد من الأبحاث والدراسات، أنه وجدت تلك النسبة الذهبية في العديد من المجالات المختلفة..

دخلت متتالية فيبوناتشي الرقمية عالم التداول، مع تقدم التكنولوجيا وظهور البورصة العالمية وتداول الأسهم والأصول والمالية، حيث قام “رالف نيلسون” بالبحث عن النسبة الذهبية في متتالية الفيبوناتشي في الرسوم البيانية الخاصة بسوق الأسهم آنذاك، وبعد دراسة متعمقة في هذا الصدد ومتابعة مؤشرات الأسهم عن كثب لعدة عقود وصلت لأكثر من 75 عام، تم اكتشاف أن مؤشرات الأسهم تتحرك في موجات أو دورات، حيث تظهر بها نفس النسبة الذهبية وهي 1.618، ومن هنا بدأ استخدام تلك المتتالية في مجال تداول البورصة، وبطبيعة الحال انتقل مع التطور التقني والتكنولوجي إلى أسواق تداول العملات..

ما هي مستويات فيبوناتشي؟

تسعير العملة في الفوركس يتحرك من خلال مرحلتين أو اتجاهين، وهما الحركة الأساسية ومرحلة تصحيح السعر أو التراجع، ولذلك فإن مستويات الفيبوناتشي تعتمد على التناسب الطردي بين تصحيح السعر مع حركته الأساسية، وذلك لكون هناك احتمالية كبيرة بأن يتناسب سعر تصحيح العملة عند أحد مستويات الفيبوناتشي عند النسبة الذهبية للمتتالية..

قد يتبادر إلى ذهناك الآن أن مستويات الدعم والمقاومة تساعد المتداول على فهم اتجاهات زوج العملات ودراسته، حتى يعرف متى يمكنه البيع، والوقت المثالي للشراء، إذن فماذا يقدم مستوى فيبوناتشي؟؟.

إن فكرت هكذا فاعلم أنك محق تمامًا، ولكن هناك أمر هام قد غفلت عنه، أنه على الرغم من أن مستويات الدعم والمقاومة يمكن أن تقدم صورة عامة على اتجاهات التسعير، ولكن أحيانًا يصعب تحديد أي مستوى سيتفاعل مع سعر العملة و أيها لن يتفاعل معها، حتى تتمكن من معرفة متى يفضل أن تغلق المركز وعند أي نقطة بالتحديد، دون أن تتعرض للخسارة، هذا التحليل الدقيق والمراجعة السعرية متناهية الدقة، هو ما يقدمه لك مستويات متتالية فيبوناتشي الرقمية..

مؤشرات فيوناتشي 

على الرغم من أن مستويات متتالية فيوناتشي الرقمية تعتبر واحدة من أقدم أدوات التحليل في مجال التداول عامة، وبالأخص في تداول العملات، إلا أنها لا زالت شائعة حتى وقتنا هذا، بل قام بعض المستثمرين من بناء استراتيجية تداول وفقًا لتلك المستويات، وأطلقوا عليها استراتيجية متتالية فيبوناتشي، نظرًا لمدى دقتها..

ولذلك فإنها تتضمن عدد من المؤشرات القياسية الهامة، والتي من شأنها أن تقدم خدمة تحليلية شاملة، إضافة إلى ذلك، فهناك عدد من المؤشرات الأخرى والتي تمتلكها العديد من منصات التداول الموثوقة، حيث أن تلك المؤشرات أيضًا تعتمد على أسس النسبة الذهبية الموجودة في المتتالية، ومن أهمها ..

  • مروحة فيبوناتشي.
  • شبكة التمديد.
  • القناة.
  • الأقواس.
  • المناطق الزمنية.

وسنتعرف على كل منها بالتفصيل خلال السطور المقبلة ..

متتالية فيبوناتشي الرقمية

 

مروحة فيبوناتشي

يتم استخدام مروحة فيبوناتشي في تحديد تصحيح سعر العملة أو زوج العملات، ولك أن تعرف أنه يتم رسم المروحة بنفس الطريقة المتبعة في رسم مستويات فيبوناتشي على الرسم البياني، بمعنى انه يتم البحث عن حركة الزخم، ومن ثم وصل نقطة البداية مع نقطة النهاية.

حينها سوف تشير المروحة الناتجة  عن هذا الوصل عند 38.2 و50.0 و61.8 إلى المناطق، والتي قد تنتهي فيها حركة التصحيح، وكذلك المواضع التي يمكن دخول السوق منها في اتجاه التوجه.

من عيوب مروحة فيبوناتشي أن مبدأ رسمها على الرسم البياني يعتمد في المقام الأول على الإطار الزمني ، ولذلك فهناك احتمالية لتفسير الإشارات بصورة خاطئة.

أقواس فيبوناتشي

الأقواس هي أحد أكثر مؤشرات متتالية فيبوناتشي الرقمية استخدامًا على مستوى عالمي، حيث أنها تأخذ في حسبانها عامل الإطار الزمني، وبالتالي تساعد المتداول على توقع اتجاه سعر زوج العملات سواء كان اتجاه صعودي أو هبوطي بصورة أكثر دقة.

جدير بالذكر أنه لا يختلف رسم أقواس فيبوناتشي عن رسم المؤشرات السابقة، حيث أنها تأخذ شكل  ثلاثة أقواس عند القيم 38.2 و50 و61.8 كما أنها تتيح تحديد نهاية تصحيح السعر.

حيث تعتمد دقة عرض أقواس فيبوناتشي على المقياس المحدد في إعدادات المؤشر، فإذا إذا كانت المنصة تستخدم تقييمات من أربعة أرقام، عندئذٍ يتم استخدام مقياس المؤشر الافتراضي، أم إذا كانت منصة التداول تستخدم تقييمات من خمسة أرقام، حينها يجب على المتداول ضرب قيمة المقياس في 10.

مناطق فيبوناتشي الزمنية

مؤشر مناطق فيبوناتشي الزمنية تستند بصورة أساسية إلى متتالية فيبوناتشي الرقمية 0، 1، 1، 2، 3، 5، 8، 13، 21 …

لذلك يتطلب على المتداول أن يقوم بتحديد بداية ونهاية حركة الزخم، وبعد ذلك يقوم بتوصيلهما بخط حتى نرسم المؤشر، وبالتالي كنتيجة لذلك، سوف تظهر خطوط رأسية تفصلها مسافات تتوافق مع متتالية فيبوناتشي الرقمية على الرسم البياني للأصل.

حيث يتم تحدد خطوط المؤشر الخاص بالنقطة الزمنية، والتي يمكن عندها حدوث الانعكاس، وعندما يقترب السعر من أحد الخطوط يجب البحث عن نقطة دخول، ويتم ذلك باستخدام أدوات التحليل الفني والمؤشرات الفنية المتاحة في منصة التداول.

لك أن تعلم أن هناك العديد من المؤشرات الأخرى، والتي تعتمد بدورها على متتالية فيبوناتشي الرقمية، ومن أبرزها قناة فيبوناتشي وتمديد فيبوناتشي ولولب فيبوناتشي وإسفين فيبوناتشي، إلخ. وعلى الرغم من اختلاف مظهرها وطرق رسمها، إلا أنها تعمل على تحقيق الهدف نفسه، والذي يتمثل في الوصول إلى نقطة تصحيح السعر حتى يتناسب طرديًا مع حركة السعر الأساسية، وصولًا إلى النسبة الذهبية..

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.