fbpx
تحليل الباوند البريطاني

تحليل الباوند البريطاني مقابل الدولار الأمريكي

هناك العديد من التساؤلات حول تحليل الباوند البريطاني مقابل الدولار الأمريكي، حيث يعد من أقدم أزواج العملات حول العالم، إذا كنت تريد التداول بهذا الزوج، لابد من البدء في تحقيق الأرباح من خلال الاستعانة بالتوقعات، و التوصيات، والرسومات البيانية، يطلق على الجنيه الاسترليني اسم الباوند للتسهيل، حيث أنها هي العملة المتداولة، تابع معنا أهم التوقعات، والتوصيات في الخاصة بالتحليل.

تحليل الباوند البريطاني

تحليل الباوند البريطاني

تحليل الباوند البريطاني

يتساءل العديد من العملاء عن تحليل الباوند البريطاني مقابل الدولار الأمريكي، يعد زوج العملات للدولار الأمريكي مقابل الباوند الاسترليني في اتجاه قوي للصعود خلال الأيام الماضية، حيث تسارع هذا الصعود بعد تقرير الوظائف الأمريكية.

توقعات الجنيه الاسترليني للربع الثالث من عام 2023

يتساءل العديد عن تحليل الباوند البريطاني مقابل الدولار الأمريكي، حيث أدت التوقعات برفع أسعار الفائدة لسعر الصرف للحد من معدلات التضخم إلى ارتفاع سعر زوج الجنيه الاسترليني في خلال الربع الثاني، حيث أشار البنك المركزي إلى أنه من المتوقع انخفاض التضخم بشكل حاد خلال الربع الثاني.
والذي يؤدي إلى الاعتدال في زيادة أسعار الفائدة أثناء النصف الأخير من هذا العام، وعلى الرغم من وجود العديد من التوقعات، والتنبؤات بتناقص ضغط التسعير نتيجة الانخفاضات المتوقعة في سعر الطاقة، حيث تمثل تحديات مستمرة في  سعر المواد الغذائية، وسوق العمل القوي داخل المملكة المتحدة مع معدلات البطالة والتي تقترب من مستويات منخفضة منذ عدة عقود.

توقعات أخرى حول أسعار صرف الجنيه الاسترليني

تتوقع الشركات أن البنك المركزي الأوروبي سيحافظ على موقفه المتشدد، حي أوضحت بالقول أن من خلال النظر إلى أخطاء التوقع السابق الذي بواسطة البنك المركزي الأوروبي، من المتوقع أن يطلب البنك المركزي المزيد من رؤية مجموعة من المؤشرات التي تؤكد تراجع التضخم، و ضعف الاقتصاد، وذلك قبل التفكير في رفع سعر الفائدة،  وأوضح محللين الفوركس اعتقادهم في أن الجنيه الاسترليني يجب أن يرتفع في الأداء، حيث يحتاج سعر الفائدة الحقيقي إلى الارتفاع.

ما هي العوامل المؤثرة على سعر صرف

تحليل الباوند البريطاني

تحليل الباوند البريطاني

توجد العديد من العوامل التي تؤثر على سعر الصرف، والتي يجب أن تكون على دراية بهما قبل إجراء عملية التداول، ومن أبرزها التالي:

أسعار الفائدة

تعد تكلفة اقتراض الأموال من العوامل الأساسية التي يجب أن يأخذها متداول العملات، ومثال على ذلك إذا كنت تنوي استثمار فئة 100,000$ لدى بنك بريطاني، والذي يدفع عائدًا نسبته 3% سنويًا، أم لدى بنك أمريكي يعطي فائدة 1% سنوياً، إذا لا يوجد هناك أي اختلافات أو مشكلات في المخاطر والمزايا لدى كل بنك منهم.

فإن الخيار الأمثل هو وضع ذلك المبلغ لدى البنك البريطاني لأنه سوف يعطيك عائد ربح أكبر، حيث تعد معدلات الفائدة المرتفعة  واحدة من أهم القوى المصاحبة لفترة ارتفاع النمو الاقتصادي، أو التضخم، النمو الاقتصادي القوي يعد من الأمر الجيدة، ولكن ارتفاع التضخم المصاحب له قد يؤدي إلى ضعف القيمة الحقيقية لتلك لأموال.

النمو الاقتصادي

عند مرور الدولة بمراحل الازدهار في النمو الاقتصادي، يميل سعر الفائدة للارتفاع، حيث تعبر عن تكلفة اقتراض الأموال مما يؤدي لارتفاعها بسبب المنافسة على قروض الأموال.
ومثال على ذلك أسعار فائدة اليورو ظلت منخفضة لفترات طويلة أثناء محدودية فرص الاستثمار و بالتوازي مع خفض معدل التضخم، وهذا على عكس  المتوقع، حيث هناك العديد من فرص الأعمال في عدة أسواق نامية، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على قروض الأموال بواسطة المستثمرين، ورجال الأعمال، وهذا الأمر سيؤدي في النهاية إلى رفع سعر الفائدة في تلك البلد.
وبعد ذلك  أسعار الفائدة المرتفعة تجتذب الكثير من أموال المستثمرين الذين يريدون الاستفادة من العوائد الربحية المرتفعة والتي تقدمها البنوك بالإضافة إلى سوف يفكر الكثيرون في استثمار أموالهم بسبب فرص النمو الاقتصادي الواعدة.

التضخم

التضخم المرتفع معناه أن قيمة سعر العملة يأخذ في التراجع، وهو ما قد يوقف المستثمرين عن العمل في تلك البلاد، حيث تساعد تلك المعدلات المرتفعة من النمو الاقتصادي، وسعر الفائدة  العالي على جذب رؤوس أموال المستثمرين، حيث أنه يدعم قيمة العملة الوطنية.
ولكن  من جهة أخرى قد يكون للمعدلات المرتفعة من التضخم تأثير معاكس، ينظر المستثمر عند وضع أمواله في بلد معينة إلى التضخم، و معدلات النمو الاقتصادي، وأسعار الفائدة كحزمة واحدة قبل أخذ أي قرار بالاستثمار في البلد من عدمه.    

افضل شركات الفوركس ننصح بها

شركة exness

شرح فتح حساب شركة fbs

طريقتان لمعرفة متى تشتري أو تبيع

تحليل الباوند البريطاني

تحليل الباوند البريطاني

هناك طريقتان أساسيتان يمكن من خلالها تحليل الباوند البريطاني مقابل الدولار الأمريكي، و فهم سلوك GBP USD، حيث يطلق على المدرسة الأولى تحليل الاقتصاد الكلي، وهي تشير على فهم الأوضاع الاقتصادية، والسياسية، والنقدية ثم الاستثمار متوقع أن تتفوق وتثبت كفاءتها في عملة البلد.

ويركز المستثمرون في كثير من الأحيان على البلد الذي يقدم أعلى سعر فائدة باعتبار كونها تمثل السعر الحقيقي، أي تتوقف المفاضلة بين الجنيه الاسترليني، والدولار الأمريكي على أسعار الفائدة الذي يقوم بتحديده البنك المركزي، و بالرغم من ذلك.

يركز المستثمرون بشكل كبير على النمو الاقتصادي، بمعنى شراء عملة البلد التي تحقق معدل نمو أقوى عند المقارنة بعملة البلد الأخرى، والجدير بالذكر أن السعر الرئيسي للفائدة العملة كل بلد مرتبط بتوقعات التضخم، و النمو الاقتصادي، ولهذا يوجد العديد من العوامل التي تتدخل.

التوقعات طويلة الأجل لـ GBP/USD

إذا كنت تحاول توقع اتجاهات GBP USD على المدى الزمني الطويل، فإن الطريقة الأولى التي تمكنك من تحليل الباوند البريطاني مقابل الدولار الأمريكي، و تحليل الاقتصاد ككل، تتفوق على التحليل الفني، حيث يعزى ذلك إلى كون التحليل الفني يركز على ما حدث في الماضي.
كيفية تكرار نفس السلوك في المستقبل.

حيث لا يهتم التحليل الفني بالعوامل التي تؤثر على قرارات المستوردين، أو المستثمرين، أو المصدرين، أو محافظي البنوك المركزية، حيث تركز تلك الطريقة على التحليل الاقتصادي بكافة العناصر السابقة، عندما تحاول توقع اتجاهات GBP USD على المدى الزمني الطويل.

توقعات GBP/USD على المدى القصير

إذا كنت تحاول تحليل الباوند البريطاني مقابل الدولار الأمريكي، والتعرف على توقعات GBP USD على المدى القصير بصورة عامة، فإن التحليل الفني سوف يكون هو الخيار الأمثل، حيث أنه يقدم مستوى سعر محدد يمكنك من الاستعانة بها في إدارة الصفقات الخاصة بك.
يعد تحليل المؤشرات الاقتصادية الكلي طريقة ناجحة عند التنبؤ باتجاهات المدى الزمني الطويل، ولكن سوف تكون ذات عواقب وخيمة، إذا كنت تحاول الإمساك بحركات سعر الصرف  في المدى القصير، ونتيجة لذلك يركز أغلب الخبراء الاقتصاديين على وضع أهداف سنوية لان من الصعب تحديد ميعاد وصول الأسعار المتوقعة بدقة.

تابع المزيد: دليلك للتعرف على مؤشر الأسهم الأمريكية S&P 500

تكييف التداول مع التقلبات المرتفعة

في ظل هدوء عمليات التداول، حيث يتساءل العديد عن تحليل الباوند البريطاني مقابل الدولار الأمريكي، حيث تميل أغلب الأسعار إلى التحرك في نطاق ضيق، وهذا الوضع يمنح فرصة أكبر للمتداولين لتحقيق أفضل النتائج عند استخدام استراتيجيات التداول العرضي خلال الفترة الآسيوية.
وتعني الاستراتيجية أن المتداول سوف يبيع عند وصول السعر إلى مستوى المقاومة، ويشتري عند اقتراب السعر من مستويات الدعم.

يتساءل البعض عن طريقة تحليل الباوند البريطاني مقابل الدولار الأمريكي، وفي هذا المقال تمت الإجابة عن كافة التساؤلات.

    لا توجد تعليقات

أترك رد

كافة الحقوق محفوظة لـ فوركس كوكاش © 2024